منتديات فوور الإبداع
مرحبا بكم في منتدى فوور الإبداع فيه برامج فيه ألعاب فيه السنما و المسرح العربي و الدولي و فيه كل ما تريدون
منتديات فوور الإبداع
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتديات فوور الإبداع

<
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

.: عدد زوار المنتدى :.

<

 

  القصيدة المحمدية************

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
clase

clase

عدد المساهمات : 135
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/07/2010
العمر : 30

  القصيدة المحمدية************ Empty
مُساهمةموضوع: القصيدة المحمدية************     القصيدة المحمدية************ Icon_minitimeالجمعة يوليو 16, 2010 5:01 pm


  القصيدة المحمدية************ Icon  القصيدة المحمدية************ 16199633201582971184  القصيدة المحمدية************ 16199633201582971184
  القصيدة المحمدية************ 443619124mt8


  القصيدة المحمدية************ Thumbnail.php?file=12504_327039824
{الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمُ}


والمراد
بأهل الكتاب هم النصارى واليهود ومعرفتهم بالنبي صلى الله عليه وسلم كما
يعرفون أبناءهم، بما عندهم من الأخبار والأنباء عن المرسلين المتقدمين
والأنبياء، فإن الرسل كلهم بَشَّروا بوجود محمد صلى الله عليه وسلم
وبمبعثه وصفاته، وبلده، وفضله ولكن أهل الكتاب يجحدون، والمحزن في الأمر
أنهم يعرفونه أحسن من المسلمين ذاتهم، وما عرفوه إلا ليحاربوه وليشوهوا
صورته، مغتنمين فرصة جهل الكثير من المسلمين بنبيهم وعدم معرفتهم له، بل
أكثر من هذا فإن الكثير من المسلمين لديهم معلومات خاطئة عنه صلى الله
عليه وسلم، مما جعلهم يسيئون إليه قبل غيرهم، وراحوا يستوردون الأخبار
والفتاوى من مشارق الأرض ومغاربها تاركين وراءهم كتاب أحكمت آياته، ويسره
الله للذكر ونادى فهل من مذكر، ومن منا لا يفهم ما معنى قول الله تعالى:
{وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ}، هذا الثناء الذي خص به الله عز وجل
نبيه صلى الله عليه وسلم نظرا لقيمة الخٌلق وأهميته، ولم يثني عليه لا
في لباسه ولا في هيئته، وإنما لم يكلمه عن اللباس منذ أوائل الوحي عندما
قال له بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم:{يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ ،
قُمْ فَأَنْذِرْ ، وَرَبَّكَ فَكَبِّرْ ، وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ}، ولم
يأمره بارتداء ملابس جديدة وإنما المهم أن تكون طاهرة من العيب والدنس،
لكن اليوم نجد الناس يتكلمون عن الدين الظاهر أكثر مما يتكلمون عن الدين
الباطن، ويتكلمون عن الهيئات أكثر مما يتكلمون عن الأخلاق والتصرفات، مما
جعلهم يحصرون السنة النبوية الشريفة والالتزام، في الهيئة، دون أدنى
مراعاة لمعاملاتهم ولا لأخلاقهم، مع أن صريح الأحاديث تقول أن الدين
المعاملة والدين الخلق والدين النصيحة، لكن للأسف بعض المسلمين أصبحوا لا
يهتمون بأفعالهم ومعاملاتهم أكثر مما يهتمون بمظاهرهم مما جعل الآخرين
يحسبون أن تلك هي السنة النبوية، وأن محمد صلى الله عليه وسلم كان يفعل
مثلهم أو يفكر كذلك، لكن هيهات... لو عرفوا حقيقة هذا النبي الشريف الذي
أكمل مكارم الأخلاق، وبيّن كمال الإنسان كما خلقه الله تعالى وكما أراده
أن يكون، وكأن الناس جميعا نسخ لبعضها، كلما صورت ازداد سوادها ومحمد صلى
الله عليه وسلم هو الصورة الأصل للإنسان الكامل إنسانيا، والذي فضلّه الله
عز وجل عن بقية خلقه، لكن للأسف صرنا نتبع نبيا لا نعرفه، حتى أصبح من هب
ودب يقول لنا أن النبي كان كذا وكذا، يلبس كذا ويجلس هكذا، صرنا إذا مرضنا
نزور الطبيب وإذا احتجنا استشارات قانونية نقصد المحامي، وإذا احتجنا
فتاوى أو معلومات في الدين أو أحكام شرعية نبحث على أول من لديه لحية
وقميص ونسأله حتى ولو كان ميكانيكيا، وصرنا نستعمل الدين الجامع لتفرقة
الناس ونسمي من لديه لحية، أخينا، مع أن الله عز وجل يقول (إِنَّمَا
الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ) واليوم أصبح الإخوة يتفرقون بسبب الهيئة، مع أن
النبي صلى الله عليه وسلم كان يحب اللحية والقميص، لكنه كان يحب إخوانه
أكثر من اللحية والقميص، وكان يحببهم ببعضهم أكثر مما يحببهم بشيء آخر،
ووصل إلى حد جعل المحبة مفتاح الجنة لقوله صلى الله عليه وسلم «لا
تَدْخُلُوا الجَنَّة حتَّى تُؤمِنُوا، ولا تُؤمِنُوا حتَّى تَحابُّوا»، بل
وجعل الله تعالى حبه مربوطا باتباع النبي صلى الله عليه وسلم لقوله تعالى
{ قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ
اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ}، كيف
نتبع النبي ونحن لا نعرفه أو نعرف عنه أشياء خاطئة، مع أن سيرته صلى الله
عليه وسلم واضحة وشاملة وبسيطة للفهم في متناول كل الناس، لماذا لا ندرس
السيرة ولا نتعلمها ولا نتبعها ولا نتأسى بها لأن ذلك من تمام الدين كون
النبي صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة يجب اتباعه في كل كبيرة وصغيرة، بداية
بالقراءة لأن أول ما أنزل عليه كان قول الله (إقرأ
).


نحاول
في هذا العدد ذكر بعض الشمائل المحمدية في قصيدة مختصرة لعلها تفتح شهيتكم
لدراسة السيرة كاملة، وهذه القصيدة بعنوان "القصيدة المحمدية" من تأليف
فيصل كرشوش .



القصيدة المحمدية

المولد :

بسم الله ربـــــــي نســـــــألو يقدّرني بـاش نختــــــصر

سيرة عبدو ورســـــــــولو سيدنـا محمـد خيـــر البشر

قد ما نسلموا عليـــه ونصلوا سيــدنا محمد يستـهــل كثر

وكثر من اننا بيه نحتـــــافلوا مرة وحدة فـــطناش نشهر

من نهـــار زاد ما عندو والو حتـى باباه كـــان مســـــافر

مـــات بلا مـــا حتى علابالو انو خلــّف سيــــــــــد البشر

ومن بعــــد زاد ربـــي كتّبلو انهــــا أمـــو تزيد تغـــــــادر

تمـــوت حتى هي و تروحلو ويتنحـرم منها في عز الصغر

او من بعدها جــــــدّو كفّـــلو كـــان يحبــــو وعليه مايصبر

كتبــلو ربــــي يزيد يمـــوتلو ويزيد يتنجرح جرح وحداخر

النشأة :

حزن بزاف على فــراق أهلو مـــن يـّـد ليـّـد حتــــــى كبـر

رعى لغنم ومــاشي ديــاولــو كـــان للنــاس يرعى ويتــاجر

وكـــل واحـــد شحـــال يمدلو وهـــو حـــامد ربي وصـــابر

هات يجيـــــب الخبزة ديـــالو بعرق جبيــنو ويشـقى ويدبر

و هــذاك الـــرزق الي ينــالو يروح يعـــاون بيـــه وحداخر

المســـاكين يمدلهـم يـــاكلوا والنــــاس الّي مسّهـــم الفقـر

والي مالقاو على من يتكلــوا كيــما الأرامل والكبار فالعـمر

ولا الحجـــــاج لمــا يوصـلوا لمــكــة بعـد التــعــب والسفر

حتى لحقـــوا لقبـــوه أهلو الصادق الأمين على خاطر

كان صــادق في كل قـوالو يصون الأمانة ويحفظ السر

العبودية

ولما يشــوف أهلو يصلوا ويسجـدوا ويعبـــدوا لحجر

يحير فيهم وش رام يعملوا بأصنام ما تسمع ولا تهدر

كـــان يحــــــب يخدّم عقلو وقبل ما يعمل حـاجة يفكر

وهـاذ الدنيا بالــنسبـــة لو الّي خلقــهــــا اله وحداخر

هو الله جـــــل جــلالـــــــو الرحمـــان الحــي القـــادر

الّي خلق العـــالم بكمــــالو وهو الّـــي ينفــع ويضـــر

هو سبحانو الحر في فعالو وهو يحاسب الناس فاللخر

هو وحدو الي نسجــــــدلو وين نلقاه ؟ وبــــاقي يفكر

لتم نبيـــنا بقى على حالو سنين وسنين وهو يتـدبر

ويعبد فـــالله بلــــــي بقالو من منـــاسك أو شعـــــائر

تاع نبـــي الله خليــــــــــلو إبراهيـــــــــم ابــــــن آزر

كان نبيــــنا يطلـــع يخــلو فغار حيراء كــل عام شهر

يفوّت رمضان حتى يكمـلو ينزل يطوف بالكعبة ويكبر

يروح للحجر الأسود يقبلو من بعد يدخل لدارو فاللخر

الوحي :

حتى نهـــــار الله كمّـــل لو ربعين عـــام وبدات تظهر

المبشرات والمنام يخرجلو ويسمع التسبيح تاع لحجر

ولما يفوت الشجر يسجدلو ويسلم عليـه وهو لا خبـر

أنو ربي سبحــــانو وجـدلو أكبر رســـالة بعثها للبشر

حتى نهار جبريــل خرجلو فغار حيراء وشدّو مالظهر

وقال لو اقرأ نبيـــــنا ردلو ما أنا بقارئ وجبريل يكرر

ثلث مرات من بعـــد قرالو سورة العلق حتى لـــلآخر

كأنو جــاوبو علــى سؤالو شكون الخالق وردلو لخبر

نبينا هبط يجــــــري لأهلو خايف مدهــوش أو متوتر

طلب من خديجة باه تزملو وتغطيــــه كــــامل بالزوّر

ولما فطن لقـــاها قبـــــالو قاعدا تونّس فيـــه وتصبّر

حكالها كامل واش صـرالو وقال لها.. انا النبي اللّخر

المحيط :

ما حبتش تدخلّو في عقلـو قاتلو خديجة وعلاه حــاير

اذا ما كنتـــش انت رسولو مستحيــــل يكون وحداخر

صادق فالكـــلام الي تقولو ولا عمرك تعمـــــل الشر

تحب الناس،الرحم توصلـو وما تــاكلش حق وحدوخر

والي يجي يقصـــدك تمدلو و بابك ديما مفتوح للآخر

اشهد انك عبدو و رسولو ونروح ملدرك نبـدا نبشر

راحت عند ورقة حكـــاتلو قاللها ياريت انكون حاضر

فالنهار الي يخرجـوه اهلو نوقف معـــاه حتــى للاخر

وأبــــا بكر لمــــــا راحتلو الي كان صاحبـو تاع لعمر

ما خلاهاش حتى تكمـل لو شهّد قبــــل ما تكمّل تهدر

الدعوة :

من بعد ربي زاد نــــزل لو المـــزّمـــل والمــــدّثــــر

وأمرو يقــــوم ينذر اهلــو صحابو لقراب غير فالسر

ثلث سنين وهومــــا يصلّو بالتخبيـــة علــى وحداخر

حتى نهـــــار ربــــي بعثلو ونصرو بتوبة سيدنا عمر

لتم بالـــذات الـــــي وحالو وقال لو اصدع بمـــا تؤمر

حمزة فيمينو وعمر فشمالو وشكون فقريش يقدر يهدر

ما بقالهم غير يسمعموا لو والي حب يآمـن وإلا يكفر

فعز نّهار يمشي على رجلو ولتم الإسلام بدئ ينتــشـر

كثير نــاس فالإسلام دخلوا وكثير منهم الي بقى كافر

خايف عالحكم إذا يروحلو ولاّ خايف تجـارتو تخسـر

المعاناة :

لتم قريش بداو يعتـــــاقلوا ويعذبوا كـل مسلـم يظـهر

قدام عيـــنيــــه يقتلو أهلو ماعليش صبرا يا آل ياسر

ونبينا ما كانوش يدنـاولوا خاطر عمو كان فيه ينصر

ويقول واحد فيكم ما دخلو يعبد وش حب وهو حــر

عمّو أبي طالب مــــــاتلو وكان قبلها عمـرو تنحــقر

منهار مـــات قريش تبدلو او قابلوه بوجــه وحداخر

او عادوا يعذبو او يقتـلوا كل مؤمن فطريقـهم يظهر

حتى نبيـــنا او لحقــــــولو ولاّو يرغموا فيه باه يكفر

الحزن :

المسلميـــن بداو يفشلــوا وسيـدنا محمد بزاف نضّر

ولحاجة الآخرة الي كملتلو ماتت خديجة حبيــبة لعمر

حزن عليــهم عام بكمــالو حتى جبريل مـازادش ظهر

لتم قرر يمشي على رجلو ويروح للطائف باه يبّشر

ما كانش يستنا نّاس تقابلو بالشتم ويرموا عليه لحجر

صبّر على الأذى وتحملـــو وخرج ملتم حزيــن متأثر

وهو فالطريق ربي وحـالو ونزل جبريل فيـــــه يصبّر

أمرو بالقرآن باش يرتــلو في مكان ما فيه حتى بشر

قالّو نبينا شكــون يسمعلو قالّو جبريل قـــوم وحداخر

سمعوك وقرروا باه يدخلو فالاسلام وآمنوا منهـم نفر

هاذ القرآن ربــــــي جعـلو يخشّع لجبـال يخشّع لحجر

يخشّع كل واحــــد يسمعلو الاّ مــــن أبـــى وتكبـــــــر

لتما الإيمان عـــاود طلعلو ورجع لمكـة معوّل ومقرر

وزاد ربي سبحـــانو بعثلو ناس نصروه من بلاد آخر

آل يترب عــــاودوا ردّولو هذاك الأمل الي كان مبّحر

وشهدوا بأنو هــو رسولو او بايعوه عن طيبة خـاطر

الهجرة :

أمر الناس للمدينة يرحلوا وقعد غيــــر هو و ابـا بكر

وعَلي بـاه كل واحد يردلو امانتو قبل ما يروح يهاجر

قريش لتـــــم عزمت تقتلو وستناوه يخـــــرج علّفجر

فات قدامهم واحد ما حسّلو ولما دخلوا لقــاو وحداخر

وهو والصدّيق كانو رحلوا وتخبّاو في مغــــــارة ثور

على ربي سبحــانو توكلّوا وغطاو كال الثقـابي بلحجر

بقات حفرة غطاها برجلــو الصدّيق حبيـــــــب لعمــر

قرصاتو حية الرسول فاقلو لمّا شــــاف دمّعتـــو تقطر

سألو وش بيك ابا بكر قالو نفديك بعمري المهم تهاجر

تبسّم النبي وتفلّو في رجلو وداواه بقــدرة الله القــادر

وقاللو لازم علينا نتفــائلوا لا تحـــزن يــــــا أبا بــــكر

ربي معانا ونشــالله نكمّلوا نوصلّوا الرسالة حتىللّخر

تبعوهم قريش ولمّا وصلوا للغار وكـــان بينـاتهم شبر

ربي سبحانو حمى رسولو وصاحبو وجعل بينهم ستر

ثلث ليــــالي حتــــى كملوا جاهم صحابي راعي متنكر

جابلهم دواب باش يرحلوا ولتما حبيـــبنا محمد هاجر

ان اصبت فمن الله وان اخطات فمن نفسي ومن الشيطان&
إلى الملتقى ودمتم في رعاية الله وحفظه
fatal   القصيدة المحمدية************ Animals_tiger%5B1%5Dtigers
  القصيدة المحمدية************ 16199633201582971184  القصيدة المحمدية************ 16199633201582971184  القصيدة المحمدية************ 16199633201582971184
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
القصيدة المحمدية************
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات فوور الإبداع :: ۩۝۩●أدب وشعر۩۝۩● :: الشعر الشعبي-
انتقل الى:  
الساعة الأن بتوقيت (أسم بلدك)
جميع الحقوق محفوظة لـمنتديات فوور الإبداع
 Powered by Aseer Al Domoo3 ®https://foor.forumegypt.net
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010
page rank
Top Maroc Bookmark and Share Sito ottimizzato con TuttoWebMaster